الخميس, 12 أبريل 2018 19:39

وزير التعليم يعرض على النائبين معيتيق والمجبري خطط إصلاح قطاع التعليم وملف الإيفاد المتعثر

عقد النائبان بالمجلس الرئاسي السيد" أحمد عمر معيتيق"، ود. "فتحي المجبري"، صباح اليوم الخميس، اجتماعاً موسعاً مع وزير التعليم "عثمان عبد الجليل"، ووكيلا وزارة التعليم والتخطيط والمالية "عادل جمعة"، "محمد الزيداني"، " المبروك غيث"، ومدير إدارة الملحقيات والموفدين د. "محمد العتوق"، ومندوبين عن ديوان المحاسبة ومصرف ليبيا المركزي. وقدم السيد الوزير خلال الاجتماع، الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء، عرضاً شاملاً لوضع التعليم في ليبيا، وخطط الوزارة لإصلاح القطاع "إدارياً، فنياً، أكاديمياً"، بالإضافة للمشاكل والصعوبات التي تعيق ملف الإيفاد للدراسة بالخارج، ومنها الطلبة الذين صدرت لهم قرارات إيفاد، ولم يتسنّ لهم الحصول على تفويضات مالية من مصرف ليبيا المركزي وديوان المحاسبة. كما استعرض "عثمان" التعديل الذي قدمته الوزارة بخصوص اللائحة "43" التي سيتم بعرضها في اجتماع رئاسة الوزراء القادم للاعتماد. وقد أكد النائبان، على ضرورة تذليل الصعاب التي تعيق ملف الايفاد، والعمل على تشكيل لجنة فنية من المجلس الرئاسي بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لوضع آلية يتم بموجبها إحالة التفويضات المالية للطلبة الدارسين في الخارج، ولم يستلموا المنح الدراسية حتى يتسنى لهم التفرغ لدراستهم، ووضع الخطط والبرامج التي من شأنها أن تسهم في الارتقاء بقطاع التعليم، من اجل الحصول على مخرجات يتم الاستفادة منها في بناء البلاد بمختلف المجالات.

وسائط