الأحد, 10 سبتمبر 2017 14:39

العماري يشارك في قمة قادة دول "التعاون الإسلامي" ممثلا عن ليبيا

أستانا 10-سبتمبر-2017- شارك الدكتور محمد عماري في أول قمة للعلم والتكنولوجيا تعقدها منظمة التعاون الإسلامي، على مستوى قادة دولها الأعضاء في أستانا عاصمة جمهورية كازاخستان. وتعد هذه القمة أول قمة من نوعها تعقد لقادة دول "التعاون الإسلامي" في تاريخها مختصة بالعلم والتكنولوجيا، حيث ناقشت القمة، إمكانية الإسهام في القضاء على التطرف والإرهاب من خلال تقليل نسب البطالة واستقطاب الشباب إلى العمل في المجالات العلمية والتكنولوجية. وستشهد قمة أستانا التي تستمر على مدى يومين، نقلة تاريخية تهدف إلى الخروج بموقف جماعي وموحد على أعلى مستويات صناعة القرار لدول المنظمة تجاه الارتقاء بمجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، والتأكيد على رغبة العالم الإسلامي في تشجيع التطور العلمي والتقني. كما تتجلى أهمية القمة، في تأكيدها على دعم الدول الإسلامية للمجالات العلمية، من خلال إثبات الإسهام المعرفي للعالم الإسلامي، بعيدا عن الصور النمطية السلبية التي شاعت في الآونة الأخيرة.