الخميس, 20 أبريل 2017 16:47

اختتام البرنامج التدريبي لإعلاميي راديو وسرت والمجلس البلدي بإشراف إدارة التواصل

طرابلس-20-4-2017- اختتمت صباح اليوم، دورة الإذاعي الشامل لإعلاميي راديو سرت والمجلس البلدي تحت شعار" سرت .. ماذا بعد داعش"، بإشراف إدارة التواصل والإعلام، والتي تلقى خلالها المتدربون مختلف الفنون الصحفية والإعلامية من قبل مدربين مشهود لهم بالكفاءة والمهنية في مجال الإعلام. وأقيمت بهذه المناسبة احتفالية حضرها، كل من وزير الدولة لشؤون المرأة والتنمية المجتمعية السيدة "أسماء الأسطى" ووزيرة الدولة لشؤون هيكلة المؤسسات السيدة "إيمان بن يونس"، بالإضافة إلى رئيس مجلس إدارة تطوير مركز الإعلام الجديد السيد" محمد انديش"، ومدير فرع لقناة ليبيا الوطنية سرت السيد"محمد بن شعبان"، ومدير قناة ليبيا الرسمية السيد "وسام فرحات" وأثنى مدير إدارة التواصل والإعلام،" السيد" جلال عثمان" في كلمته خلال الاحتفالية، على الجهود التي بذلها المتدربون للاستفادة من الدورة طيلة أسابيعها الأربعة التي تلقوا خلالها مختلف الفنون الإعلامية في أحد عشر تخصصاً، ليتمكنوا عند عودتهم إلى مدينتهم من أداء مهمتهم الإعلامية على أكمل وجه. وأكد عثمان بأن الخطوة القادمة ستكون افتتاح الراديو بدعم من الهيئة العامة للثقافة ومركز تطوير الإعلام الجديد. بدورها أشادت وزيرة الدولة للتنمية المجتمعية وشؤون المرأة السيدة أسماء الأسطى بإقامة الدورة في هذا الوقت، واعتبرتها خطوة في الاتجاه الصحيح لتأهيل كفاءات إعلامية تسهم بشكل مباشر في نشر ثقافة التسامح والخطاب المعتدل والمساهمة في نشر السلم الاجتماعي، مطالبة بالاستمرار في إقامة مثل هذه الدورات لتشمل كل المناطق من أجل تنمية الموارد البشرية في مكاتب الإعلام بالمجالس البلدية والإذاعات المسموعة فيها. فيما أكدت وزير الدولة لشؤون هيكلة المؤسسات السيدة "إيمان بن يونس" في كلمتها أمام الحضور، على دور الإعلام في نشر الأمن الوفاق بين الليبيين خلال هذه المرحلة واعتبرتها السلطة الأولى وليست الرابعة، معربة عن ثقتها في أن يكون المتدربون معولا للبناء والإعمار. وتم خلال الاحتفالية، تقديم عرض مرئي ملخص لأسابيع التدريب الأربعة تم خلالها رصد آراء وانطباعات المتدربين والمدربين عن الدورة، التي نفذ الجانب العملي منها في راديو ليبيا وقناتي ليبيا الرسمية والرياضية. وتم عقب العرض، توزيع شهادات التكريم للمتدربين وكل من ساهم في نجاح الدورة. وفي ذات السياق، كرمت إدارة التواصل، على هامش الاحتفالية، كل من ساهم في نجاح " ندوة السياسات المقترحة حول الاقتصاد الليبي " التي أقامتها خلال شهر ديسمبر الماضي، حيث منح السيد الأمين عام مجلس الوزراء رسائل شكر للجنة المنظمة للندوة وهم الدكتور عزالدين الكور، والسيد جلال عثمان مدير إدارة التواصل والإعلام، والأستاذ أنس بن محمود مدير مكتب دعم القرار، والسيد طارق الرويمض، بالإضافة لعدد من الموظفين في إدارة التواصل والإعلام.

وسائط